اللجنة المنظمة لليوم الوطني تكرم المستشفى الأهلي

محليات الثلاثاء 10-01-2017 الساعة 09:21 م

جانب من تكريم موظفي المستشفى الاهلي
جانب من تكريم موظفي المستشفى الاهلي
الدوحة - الشرق

* خالد العمادي: فخورون بالمشاركة فى خدمة الوطن

* د.عبد العظيم: حريصون على اكساب طلبة المدارس الأنماط الصحية السليمة

كرمت اللجنة المنظمة لفعاليات اليوم الوطني، المستشفى الأهلى لمشاركته فى درب الساعى وللجهود التى بذلها. ومن جهتها قامت ادارة المستشفى الأهلى بتكريم الموظفين المشاركين فى درب الساعى من خلال توزيع الشهادات التقديرية، وذلك بمشاركة السيد خالد العمادى — الرئيس التنفيذي، والسيد جمال حماد — نائب الرئيس التنفيذي.

من جانبه قال السيد خالد العمادي" اننا فخورون بمشاركتنا فى مثل هذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع، اليوم الوطنى وذكرى المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثانى (طيب الله ثراه) ونحن سعداء بأننا قدما شيئا بسيطاً لوطننا فى هذه الذكرى وأتمنى أن يمن الله على قطر قيادة وشعباً بالأمن والأمان والرخاء والتقدم.

وشدد العمادى على استمرار المشاركة فى مثل هذه الفعاليات التى تساهم فى خدمة الوطن، وأن نعمل بجهد واخلاص من أجل رفعته وتقدمه.. موضحاً أن الجميع فى خدمة الوطن.

وقال السيد جمال حماد" جُسدت مشاركة المستشفى الأهلى عبر عيادة مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية الأسعافية وطاقم طبى وتمريضى مؤهل، قدمت خدماتها طوال فترة الاحتفال، واسعاف الأشخاص الذين تعرضوا للاصابات المفاجئة وأزمات الربو وحالات الاغماء"... مضيفا" وهذه المشاركة حققت نجاحا على مدار ثلاث سنوات، من خلال الجهود التى قام بها الموظفون من المستشفى الأهلي".

الأنماط الصحية

بدوره قال الدكتور عبدالعظيم عبدالوهاب، رئيس الطاقم الطبى فى المستشفى الأهلى " ان مشاركة المستشفى فى المناسبات الوطنية، تُعتبر من المساهمات فى تحقيق أهداف المستشفى الانسانية والتوعوية التى نعمل بشكل دائم على أن يكون لدينا دور كبير فيها، التى يتمثل أبرزها فى اكساب طلبة المدارس الأنماط الصحية السليمة، والعمل على زيادة ممارستها فى حياتهم اليومية من أجل بناء جيل جديد يتمتع بالصحة والعافية".

وبين تواجد المستشفى فى مكان مثل درب الساعى يضم عددا كبيرا جدا من الموطنين والمقيمين وأشقائنا من دول مجلس التعاون يعد أمرا مهما.. منوها بتنظيم ورش ومحاضرات تثقيفية ساهمت فى زيادة الوعى الصحي.

وتابع قائلا" كما أن الحاجة للوعى الصحى أصبحت أكثر الحاحاً من أى وقت مضى فى ظل ظروف عالمنا المتغير الذى يُعانى فيه الانسان من ظواهر ومستجدات بيئية وصحية لم تكن معروفة أو بالمستوى والحجم الذى هى عليه اليوم، وأن الجهل بقواعد الصحة وتداول الأفكار الخاطئة وعدم معرفة مصادر الأمراض يؤدى الى انتشار الأمراض".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"