بقلم : أحمد المهندي الإثنين 05-12-2016 الساعة 12:55 ص

أسطوانات الغاز الشفافة

أحمد المهندي

تقوم وقود حاليا باستبدال أسطوانات الغاز المعدنية بأسطوانات شفافة، حيث قامت الشركة بتوريدها واستعمالها في قطر على الرغم من الأخطاء التي صاحبتها في بداية عملية التوزيع في البلاد.

المهم أصبحنا مجبرين لنستسلم لوقود ونستبدل الأسطوانات المعدنية القديمة بشفافة لأنها الشركة الوحيدة الموزعة لتلك الأسطوانات ولا بديل عن استخدامها سواء بها أخطاء او لم تعجبنا او مهما يكن السبب لا مفر سوف نستبدلها يعني نستبدلها وإلا لن نتمكن من الحصول على الغاز بشكل متنقل..؟!.

الاستبدال يتم الآن مقابل 265 ريالا وتقول وقود ان تلك الرسوم منطقية.!!.

لقد حددت مهلة اخرها نهاية ديسمبر ولا نعلم ماذا سيحصل بعد هذه المهلة؟!

هل سترفض وقود الاستبدال؟ ام ستحرمنا من الغاز؟!.

حينما بدأنا فى شراء الاسطوانات الحديدية قمنا بدفع مبالغ مالية كنوع من التأمين يسترد في حال عدم حاجتنا الى تلك الاسطوانات..

الآن تم القضاء على أولئك الموزعين المحليين وهيمنت وقود على التوزيع وعلينا الشراء منها فقط.

ليس ذلك بكاف لها بل علينا ان ندفع 265 ريالا..

كأنها تقول: انا اتكرم عليكم فقط اريد منكم 265 ريالا عن كل أسطوانة تستبدل وبالطبع لا يقل عن ثلاث أسطوانات توجد في كل بيت..!!.

طيب لماذا انتم تقبلون الأسطوانات الحديدية طالما انتم لستم مسئولين عنها؟

وبما انكم قبلتم استبدال تلك الأسطوانات فيجب أن تكون دون مقابل..!!.

فلماذا الـ 265 ريالا؟

هذا بالطبع بعد ما تم خصم 100 ريال التأمين السابق للأسطوانات الحديدية والا فان السعر الكلي للأسطوانة 100 دولار أمريكي حسب تسعيرة الخبراء لديهم.

هل 100 ريال قبل عشرين او ثلاثين سنة هي نفسها الان..؟!.

لقد كانت تأمينا فقط عن كل الأسطوانة وليس جزءا من الاسطوانة.

من حقنا ألا نقبل المقايضة.. فإما ان تستبدل الأسطوانة كاملة او يبقى العمل بالقديمة..

فان كانت الشركة غير مستعدة فلتترك هذا الأمر لغيرها، وهناك موزعون اخرون سوف يوفرون الأسطوانات وبأرخص الأسعار دون أي احتكار.

تذكرني هذه الحركة بما عملته شركة مواصلات حين أجبرت كل القطريين الذين لديهم ارقام صفراء (تكسي) بالاستغناء عنها مجبرين لتهيمن هي على سيارات الأجرة بعدما كان يستفيد منها المواطنون، وفيهم الأرملة والمطلقة والعاجز وذوو الحاجة..

على الاقل مواصلات دفعت تعويضا جيدا ولو انها قد ظلمت البعض ممن كان قد رفض التعويض.

اما وقود بدل ان تدفع تعويضا او تستبدل دون مقابل تطالب بالدفع لها.!!

ألا يكفي أنها سوف تتحكم في السوق وتبيع بتفرد دون منافس

في الوقت الذي تصرف فيه شركات كثيرة إعلانات كي تجذب المشترين الى منتجاتها..

أتمنى ان يكون لدى الشركة الوطنية حس انساني، وألا تهدف من ذلك الى الربح فقط واستغلال المواطنين والمقيمين دون وجه حق.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"