بقلم : م. آمال عيسى المهندي الخميس 01-12-2016 الساعة 01:04 ص

شبكة الجزيرة والمسؤولية الاجتماعية

م. آمال عيسى المهندي

دأبت قناة الجزيرة، على استثمار تواجدها وتأثيرها الإعلامي بالتعريف والتوعية بقضايا مجتمعية عديدة، كما قامت بالعديد من التغطيات الإعلامية المكثفة للتعريف بجوانب عديدة من تلك القضية المتبناة كقضايا الإعاقة، والفقر، وكذلك الموهوبين الذي يحتاجون إلى رعاية ودعم.

كما حرصت شبكة الجزيرة، على توفير تغطيات متخصصة، وذات جودة عالية في المحتوى والتنفيذ والإخراج، عبر وسائط إعلامية عديدة. فتوظيف تكنولوجيا الاتصال والمعلومات وتطبيقاتها، وكذلك الدراسات والبحوث، إضافة إلى التدريب المتخصص، ووسائل الإعلام المباشر المرئي، أو الإلكتروني، أو المسموع، وبلغات عديدة؛ جعل منها الأكثر مشاهدة، ومتابعة، والغالبية العظمى من المشاهدين يشهد لها بمصداقيتها وتميزها عن غيرها، وهذا ما أكدته العديد من استطلاعات الرأي المتخصصة، والعالمية، والمحايدة.

كما توجد أيضا العديد من المبادرات المسؤولة في شبكة "الجزيرة" سأتطرق لبعض منها والتي ربما لا يعلم عنها الكثير منا، وهذه المبادرات تستحق أن نقف عندها:

* برنامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها: هو برنامج استراتيجي لشبكة الجزيرة كمبادرة نوعية، توفر من خلاله الجزيرة نت وعبر بوابتها الإلكترونية، دروسا متخصصة في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، وأيضا تقدم هذه الخدمة، بدون مقابل مالي، وبأعلى درجات الإتقان، ويمكن زياره هذا الرابط للاستفادة من الدروس المقدمة http://learning.aljazeera.net/arabic.

* برنامج سفير الجزيرة: هو برنامج يقدم من خلاله مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير دورات تدريبية وورش عمل متخصصة، ومتقدمة، بإشراف خبراء ونجوم الجزيرة من المنتسبين لها، للمهتمين وأصحاب العلاقة في العديد من الدول، التي ليس لبعض مؤسساتها موارد مالية لتغطية تكاليف تنظيم وتنفيذ مثل هذه الدورات وورش العمل المتخصصة، ويتم تقديمها بدون مقابل مادي.

* برنامج التوعية بقضايا الصم: سلطت قناة الجزيرة بشاشتها وموقعها الإلكتروني الضوء على أبرز التحديات والمصاعب التي تواجه مجتمع الصم في العالم العربي ضمن تغطية إخبارية مكثفة، وايضا اقامة مؤتمر سابقا بعنوان (واقع وتحديات الصم في العالم العربـــي) غزة نموذجا، وكان هذا المؤتمر رائدا من نوعه في المؤسسات الإعلامية العربيـــة خلال الملتقى الدولي للصم في الوطن العربي.

أخيرا: هذا فيض من غيض لبعض المبادرات المسؤولة التي تبنتها شبكة الجزيرة في إطار مسؤوليتها المجتمعية، فكلنا فخر بهذه المؤسسة الإعلامية العريقة، فكل الشكر للقائمين على هذا الصرح العظيم المشرف.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"