نحن وحماية أطفالنا

راشد العودة الفضلي

أطفالنا فلذات أكبادنا، يتعرضون لمضامين وأفكار عبر وسائل الاتصال المرئي، التقليدية والمطورة، في مشاهد حية ذات تأثيرات سلبية في الغالب، تثير شفقتنا عليهم. إذ يتلقون في محيطهم الأسري جملة من القيم والأخلاق الفاضلة، ثم تأتي تلك البرامج والمضامين فتزيل عنهم أثر التربية الحميدة، وتصهرهم في قوالب غريبة تسلخهم من هوية أمتهم وعناصرها البناءة. مما يحيلهم إلى جبهة معادية لما غرسناه فيهم من قيم وأسس تربوية قيمة.

برامج ومسلسلات وإعلانات تزعزع العقيدة الصحيحة في نفوسهم، وتسرق براءتهم، واحتفالات مستوردة تسرق براءتهم وتدفعهم نحو تقليد سلوكيات ساقطة خليعة بحجة الاحتفال بما يعرف بيوم الطفل!. أشكال وأسماء وحكايات، يصغي إليها الأطفال الأبرياء، تفصلهم عن واقع أمتهم وتصيبهم بحالة من الانفصام النفسي والعاطفي ، مما يدفعنا إلى إعادة رسم الخريطة الإعلامية والثقافية، الخاصة بأطفالنا بطريقة تربوية سليمة تتضمن تنقية أجهزتنا الإعلامية، من سموم الغزو الفكري والثقافي الموجه، مع جدية توظيف تراثنا الأصيل واستنطاق كنوزه الزاخرة بالنفائس والدروس القيمة وجماليات القصص الإسلامية العربية الرائعة، ونبذ استيراد وعرض البرامج والمشاهد الأجنبية ذات الإيحاءات الهدامة وما تدعو له من ممارسات مخلة خادشة للحياء يخجل منها الكبار، بينما يقع أحبتنا الصغار في حبائلها دون إدراك لأبعادها ومخاطرها المدمرة.

على المختصين في وسائلنا الاتصالية المؤثرة التعامل بإيجابية مجدية، وألا يقتصر دورهم على مجرد تعريب الأسماء وترجمة الحوار واختيار موعد البث، كما أن المربين والمسؤولين عن حماية الطفولة عليهم واجب وقاية ورعاية أطفالنا من التعرض لتلك المخاطر انطلاقا من التكليف النبوي الشريف (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته).

رسالة تربوية:

قنوات الأطفال من لواقط الفضائيات تنطوي على مخاطر عديدة، وبعض القنوات المنسوبة لشبكات فضائية عربية تروج لأفكار ومارسات تسلب براءة الأطفال وتفسد أخلاقهم، بل تسلخهم من ثوابت العقيدة، فأقول لمن ارتضى بدخول تلك القنوات إلى بيته اتقوا الله في أطفالكم، وقاطعوا تلك القنوات الخبيثة، ولكم في شبكة المجد الفضائية نموذجا أمينا وصالحا للأطفال، حيث المتعة والفائدة والإعلام الهادف النبيل. وأذكركم بفتوى العلاّمة ابن عثيمين يرحمه الله بأن من مات وخلّف وراءه قنوات الفضاء المفتوح، فقد مات غاشا لرعيته، نسأل الله السلامة والعافية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"