بقلم : م. آمال عيسى المهندي الأربعاء 28-09-2016 الساعة 02:23 ص

اليوم العالمي للمسؤولية المجتمعية (1)

م. آمال عيسى المهندي

تفاقمت المشاكل الاجتماعية في العصر الحالي المسمى (عصر العولمه)، وتحول العالم الى قرية صغيرة في مختلف دول العالم، وخاصة النامية، ولكي لا تتبعثر الجهود، وتتلاشى المسؤوليات فلا بد من تضامن أفراد المجتمع لمواجهه هذه التحديات المعاصرة. وهذا يتطلب تحديد الدور الذي تقوم به مؤسسات أو قطاعات الأعمال تجاه المجتمع، من خلال تحسين ظروف أفراد المجتمع الاجتماعية والاقتصادية والبيئية". ومن هذا المنطلق تعتبر المسؤولية الاجتماعية، من أهم الواجبات الواقعة على عاتقنا، وهي التزام مستمر بكل المجلات التعليمية والاقتصاديه والثقافية.. إلخ. سأشير الى مبادرة أطلقتها الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، بعنوان (اليوم العالمي للمسؤولية المجتمعية ٢٥ سبتمبر) وتعتبر هذه المبادرة حدثا إنسانيا على مستوى العالم، تهدف من خلالها إلى التشارك في وضع اول خطوة في سبيل نشر ثقافة المسؤولية المجتمعية، وتخليد ذكراها، لتترك آثارا واضحة، يحذو حذوها أجيال وأجيال. كما أطلقت الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية عدة حسابات، على مواقع التواصل الاجتماعي، لكي يسهم الفرد بصوته، ويكون أحد المؤثرين من بين ١٩٣ دولة، تنتمي للأمم المتحده عبر الراوابط التالية:

facebook.com/worldsrday25sep

instagram.com/world_sr_day

twitter.com/world_sr_day

snapchat.com/add/world_srday

اخيراً: إن تسخير طاقات الأفراد والمؤسسات لخدمة المجتمع، وتوجيه عجلة القيادة هو السبيل لنهضة المجتمع، تحديد ملامحه للطريق إلى العيش بكرامة بحلول عام٢٠٣٠م.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"