قراءة في الصحف العربية.. السبت 6 مايو 2015

صحافة عالمية السبت 06-06-2015 الساعة 11:23 ص

قراءة في الصحف العربية
قراءة في الصحف العربية
القاهرة – بوابة الشرق

نقرأ في الصحف العربية الصادرة صباح اليوم، "داعش" خطط لخطف طائرة ركاب ومهاجمة مطار الجزائر الدولي بسيارة مفخخة.. المقاومة الشعبية اليمنية: لا هدنة مع الميليشيات.. فرض حظر تجول ليلي في مدينة دوز جنوب تونس إثر أعمال عنف.

أفاد تقرير إخباري أن الأمن الجزائري أحبط هجومين متزامنين لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، الأول يتمثل في خطف طائرة ركاب من مطار مدينة حاسي مسعود الغنية بآبار النفط بجنوب البلاد، في حين كان يستهدف الثاني شن هجوم انتحاري على مطار الجزار الدولي بسيارة مفخخة.

وذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية، في موقعها الإلكتروني، أن معلومات سربت من إحدى خلايا القاعدة تم تفكيكها بأوروبا، ساعدت على منع تنفيذ اعتداء إرهابي مزدوج ضد مطار حاسي مسعود "المدينة الغنية بالنفط والتي تقع على مسافة 600 كيلو متر جنوب الجزائر"، ومطار هواري بومدين الدولي "مطار الجزائر الدولي".

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشف عنها، تأكيدها أن "داعش" أراد تنفيذ العملية الإرهابية عن طريق تنظيم "جند الخلافة" الذي أعلن مبايعته لتنظيم الدولة الإسلامية. موضحا أن المخطط الإرهابي تضمن القيام باعتداءين متزامنين، الأول يتمثل في خطف طائرة ركاب "من مطار حاسي مسعود" وهجوم انتحاري بسيارة مفخخة في مطار هواري بومدين بالعاصمة الجزائر.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد الحصول على هذه المعلومات، تم اتخاذ إجراءات أمن استثنائية عبر مطار الجزائر الدولي ومختلف المطارات الأخرى، منها تشديد إجراءات الأمن، وتكليف وحدات عسكرية خاصة مدربة بالتسلل بين مرتادي مطار هواري بومدين على مدار الساعة، ووسط فرق الجمارك وشرطة الحدود، وبين مسافري بعض الرحلات عند اقتضاء الضرورة.

اليمن

وتحت عنوان "المقاومة الشعبية اليمنية: لا هدنة مع الميليشيات"، قالت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، الطبعة العربية، أعلنت المقاومة الشعبية اليمنية في مديريات عدن والمنصورة ودار سعد والبريقة وخور مكسر والمعلا والتواهي والقلوعة، أنه لا هدنة مع الميليشيات الحوثية ولا خضوع لقرارات مجلس الأمن ولا لاجتماع جنيف.

وأضافت المقاومة في بيان موجه للسكان في عدن، بحسب "الشرق الأوسط"، اليوم السبت، أنه لا توجد منطقة آمنة يوجد بها الحوثيون، محذرةً من عودة النازحين إلى منازلهم بذريعة عودة التيار الكهربائي إليها كي لا يكونوا عرضة لنيران أسلحة المقاومة التي ستبقى موجهة نحو هذه الأحياء الموجود فيها الميليشيات وقوات صالح.

وأكد بيان المقاومة أن الحرب ما زالت مستمرة مع هذه الميليشيات والقوات إلى أن يتم تطهير عدن كاملة.

وفي نفس السياق، قال القائم بأعمال محافظ محافظة عدن اليمنية، نايف البكري، إن هناك خطوات عملية باتجاه إعادة تفعيل دور الشرطة المدنية وبسط نفوذها في كافة مدن عدن التي تعيش الآن وضعاً عسكرياً استثنائياً، جراء العدوان الغاشم الذي شنته الميليشيات الحوثية وقوات الرئيس المخلوع.

تونس

ومن جهتها، قالت صحيفة "الحياة" اللندنية، أعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس الجمعة، فرض حظر تجول ليلي في مدينة دوز التي تشهد منذ الثلاثاء الماضي مواجهات متفرقة بين سكان يطالبون بفرص عمل وقوات الأمن.

وقالت الوزارة في بيان، "تبعا للأحداث الدائرة بمدينة دوز من ولاية قبلي وحفاظا على الأمن العام وأرواح المواطنين وأرزاقهم، تقرّر فرض حظر التجوّل على الأشخاص والعربات في المدينة المذكورة بداية من الساعة الثامنة مساءً، إلى الساعة السادسة صباحا، ويستثنى من ذلك الحالات الصحية العاجلة ومن يعملون بدوام ليلي".

وأفاد مسؤول تونسي محلي، بأن مواجهات ليلية بدأت منذ الثلاثاء الماضي بين محتجين وقوات الأمن "إثر منعهم من التسبب في وقف إنتاج شركة غاز أجنبية تقع في الصحراء على بعد 25 كيلو مترا من مركز مدينة دوز، أو الاعتصام داخلها"، حسبما ذكرت "الحياة".

وأوضح أن عدد المحتجين ارتفع من عشرات في بداية الاحتجاجات إلى "بضعة مئات أمس الجمعة، بعدما "ساندهم" سكان من قرى مجاورة".

وأغلق المحتجون الطرقات بواسطة عجلات مطاطية مشتعلة ورشقوا قوات الأمن بالحجارة والزجاجات الحارقة، التي ردت عليهم بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"