6 وسائل مضمونة لحياة زوجية ناجحة

صحة وأسرة السبت 07-03-2015 الساعة 09:59 ص

تتطلب العلاقة الصحية السليمة تضافر جهود الزوجين ليكمل أحدهما الآخر
تتطلب العلاقة الصحية السليمة تضافر جهود الزوجين ليكمل أحدهما الآخر
القاهرة – بوابة الشرق

تزدان الحياة الزوجية السعيدة بالتفاهم والحب والاستقرار، نتيجة لتعاون الزوجين الدائم والمثمر، والتصرف الحكيم لتحقيق ما يصبوان إليه، وتتطلب العلاقة الصحية السليمة تضافر جهود الزوجين ليكمل أحدهما الآخر، وقد يشعر أحد الزوجين بالحاجة إلى تعزيز ثقته بنفسه، ليتمكن من تحقيق أهدافه التي يسعى إليها، وهذا الأمر منوط باستجابة شريك حياته لهذه الحاجة.

والطرق التالية كفيلة بمساعدة شريكك على بناء ثقته بنفسه بحسب موقع بور تو تشينج:

1- ادرس شخصيته

عليك أن تدرس شخصية شريك حياتك، وأن تراقب سلوكه وأسلوبه في العمل، وتعرف نقاط القوة لديه لتشجعه على تنميتها، والتغلب على مخاوفه.

2- واظب على التشجيع

جميعنا نحتاج إلى التشجيع، لذا تولى مهمة تشجيع شريكك، وعندما ترى نقاطاً إيجابية في حياته، صرّح له عنها وأخبره بها، وكن واضحاً ومحدداً في هذا الشأن، وامتدحه على هذه النقاط الإيجابية، سواء أكان الطبخ الجيد، أو تزيين المنزل، أو الاعتناء بالأطفال، أو مساعدة الناس، أو الامتياز في العمل، وسترتسم الابتسامة على وجه شريكك، بسبب حماسك تجاه ايجابياته، مما يعزز ثقته بنفسه.

3- وجه النقد إلى شريكك بحذر

إن كنت جاداً في مساعدة شريك حياتك لكي يصبح شخصاً أفضل حالاً، فلا بد من أن توجه إليه النقد البناء عند الضرورة، وهذا أمر حساس عليك التعامل معه بحذر.

4- امتدحه أمام الناس

من أكثر الأشياء تدميراً لشريك حياتك هو توجيه النقد إليه أمام الآخرين، لذا استبدل النقد بالمديح، لأنه يقوي ثقة شريكك بنفسه، ويرفع من روحه المعنوية.

5- اعمل مع شريكك بروح الفريق

على الرغم من الكلام المعسول الذي قد توجهه لشريك حياتك وإطراءك له، فلن يكون لذلك أي معنى إن لم تهتم برأيه، فالروح الفردية لديك قد تخلق شعوراً بالنقص لدى الطرف الآخر، لذا حاول أن تشرك نصفك الآخر في قراراتك وكل نواحي حياتك، وهذا سيقدم الدعم الكبير له، ويرفع من روحه المعنوية ويقوي ثقته بنفسه.

6- وفر له الأمان

يجب أن توفر لشريكك جواً من الثقة والأمان، بحيث يلجأ إليك في كل مشاكله ويبوح لك بكل ما يجول في خاطره دون تردد، وحاول أن تذكره بقدر محبتك له واعتزازك به، وبأنك ستقدم له الدعم والمشورة والمساندة على الدوام.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"